هذا المحتوى هو جزء من قصة أكبر، ولكن هذه القصة غير متوفرة في لغتك. نوصي بقراءة هذا المحتوى لفهم سياق القصة

الأردن: معمل ريتش باين للألبسة ينهي عقود ٢٠٠ عامل

المرصد العمالي الأردني، " إنهاء خدمات أكثر من مئتي عامل أردني من مصنع (ريتش باين) في يوم واحد"، ٢٧ أيار ٢٠٢٠

أقدم مصنع (ريتش باين انترناشونال جروب) للألبسة الواقع في إربد (سايبر ستي) يوم أمس على أنهاء خدمات أكثر من مئتي موظف أردني يعملون فيه

والمصنع الذي تعود ملكيته لمستثمر تايواني يعمل فيه موظفون من الجنسيات الأردنية، الصينية، البنغالية، السيرلانكية، وعددهم 1700 عامل منهم 466 عامل أردني، يجدد عقود العاملين كل ثلاثة أشهر، وخلال أزمة وباء "كورونا المستجد"، قررت إدارة المصنع وبحسب شكاوى وصلت للمرصد العمالي الأردني عدم تجديد عقود العاملين في المصنع، رغم أنهم اعتادوا على تجديدها منذ سنوات عملهم
الطويلة
 
وحذر المرصد العمالي والحقوقيون في الأردن من عقود العمل "الاذعانية" والتي تعتبر قانونية شكلا يقبل فيها أحد الطرفين كامل شروط العقد دون أن يكون له الحق في تعديلها، وعليه الخضوع الكامل للطرف الثاني، لكن هذا الأمر يسلب العاملين حقهم في الاستقرار الوظيفي إذا ما استغل لسلب حقوق العمال، مما يخالف معايير حقوق الانسان والعمل في العالم

 

إقرأ كامل المنشور هنا