فج الرويسات: نضالات مستمرة من أجل تحقيق العدالة البيئية والاجتماعية

الكاتب: FTDES, منشور على : 31 January 2020

ين ضياع الحق في بيئة سليمة ومتوازنة وانعكاساتها على صحة المواطن وحياته ورزقه وبين شح الماء الصالح للشراب وغياب التنمية والتشغيل وتصدع ّالمنازل وتشقق جدرانها، يعيش أهالي فج الرويسات وضعية وصفها أحد المحتجّين بقوله”احنا المواطنين اللي متنا”.. هو يتحدث عن أولئك الذين أجبرتهم ظروفهم الاجتماعية على البقاء في المنطقة والتشبث بمنازلهم الآيلة للسقوط لأن لا خيار آخر لديهم ولأن كثيرون هم من اختاروا الرحيل حين استحالت الحياة فيها.

بعد انتصاب مصنع الاسمنت SOTACIB في 2008 – 2009 بالقرب من التجمعات السكنية والحقول الزراعية وبعد سنوات قليلة من انطلاق أشغاله بدأت الأضرار الناجمة عن نشاط المصنع تتجلى وتتفاقم واحتجاجات الأهالي تتصاعد، أضرار تتمثل في الغازات السامة المنبعثة من المصنع الملوثة للبيئة والمضرة بصحة المواطن وبالأراضي الفلاحية المجاورة وأشجار الزيتون خاصة وان المؤسسة تستعمل في تصنيع منتوجها مادة “فحم الكوك” المعروفة بأضرارها على البيئة والمحيط وصحة الإنسان.

إقرأ كامل المنشور هنا