abusesaffiliationarrow-downarrow-leftarrow-rightarrow-upattack-typeburgerchevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upClock iconclosedeletedevelopment-povertydiscriminationdollardownloademailenvironmentexternal-linkfacebookfiltergenderglobegroupshealthC4067174-3DD9-4B9E-AD64-284FDAAE6338@1xinformation-outlineinformationinstagraminvestment-trade-globalisationissueslabourlanguagesShapeCombined Shapeline, chart, up, arrow, graphlocationmap-pinminusnewsorganisationotheroverviewpluspreviewArtboard 185profilerefreshIconnewssearchsecurityPathStock downStock steadyStock uptagticktooltiptwitteruniversalityweb

المحتوى متاح أيضًا باللغات التالية: English

حقوق العمال وكأس العالم قطر 2022

إظهار جميع الإشارات

في كانون الأوّل/ديسمبر 2010، فازت قطر باستضافة كأس العالم لكرة القدم للعام 2022. واستعدادًا لهذا الحدث، ستُنفِق قطر حوالى 100 مليار دولار أميركي على البنية التحتية، بما في ذلك إنشاء مطار جديد وطرقات وفنادق وملاعب.

سلَّطَت وسائل الإعلام الدولية والنقابات ومنظّمات حقوق الإنسان الضوءَ على انتهاكات حقوق العمّال المهاجرين في قطر. وطالت الشواغل بشكل أساسي نظام الكفالة الاستغلالي؛ وغياب حرّية تكوين الجمعيات/الحقّ في تشكيل النقابات؛ ومصادرة جوازات السفر؛ وظروف العمل والسكن السيّئة. ويُشكِّل كأس العالم فرصةً للضغط من أجل التغيير.

تعرض هذه الصفحة آخر المستجدّات المتعلّقة بحقوق العمّال في قطر وتُسلِّط الضوء على دور الشركات العاملة في قطر ومسؤولياتها.

بالأرقام (كانون الثاني/يناير 2016 – تمّوز/يوليو 2021)

تستند هذه الأرقام إلى مزاعم تم الإبلاغ عنها علنًا بشأن انتهاكات حقوق العمل ضد العمال المهاجرين في قطر، والتي تورطت فيها الشركات. يُعتقد أن الأعداد الفعلية لحوادث الإساءة وأعداد العمال المهاجرين المتضررين أعلى من ذلك.

١٦٦

الادعاءات

ادعاءات جرى التبليغ عنها علنًا وتتعلّق بانتهاكات ارتكبتها الشركات بحقّ العمّال المهاجرين منذ العام 2016

٢٤ ألف

عامل

متضررين في الحالات الموثّقة

٧٠٪

التأخر في تسديد الأجور

يُعَدّ احتجاز الأجور أو تأخيرها أو عدم دفعها سمةً أساسية من سمات الحالات التي نتتبّعها

٤٣٪

قطاع الإنشاءات

يُسجِّل قطاع البناء أكبر نسبة من الانتهاكات - ٧٣ حالة