abusesaffiliationarrow-downarrow-leftarrow-rightarrow-upattack-typeburgerchevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upClock iconclosedeletedevelopment-povertydiscriminationdollardownloademailenvironmentexternal-linkfacebookfiltergenderglobegroupshealthC4067174-3DD9-4B9E-AD64-284FDAAE6338@1xinformation-outlineinformationinstagraminvestment-trade-globalisationissueslabourlanguagesShapeCombined Shapeline, chart, up, arrow, graphlocationmap-pinminusnewsorganisationotheroverviewpluspreviewArtboard 185profilerefreshIconnewssearchsecurityPathStock downStock steadyStock uptagticktooltiptwitteruniversalityweb
مقال

27 إبريل 2015

كاتب:
الأخبار - لبنان

بنغلادش: كارثة رنا بلازا - العمّال عبيد يُقتَلون في مصانعهم

"عصر الموضة السريعة:العمّال عبيد يُقتَلون في مصانعهم!"، 27 أبريل 2015

...في مثل هذا اليوم، أجبر أصحاب المصانع في الطبقات الثماني، العمّال على الدخول إلى المبنى رغم إنذارات رسمية حذّرت من وجود تشققات بارزة فيه، ونبّهت من خطر انهياره قبل يوم من الحادثة. في مثل هذا اليوم، أُرغم العمّال والعاملات على البقاء في غرفهم المكتظة تحت التهديد بحرمانهم لقمة عيشهم. هكذا، وفي يوم واحد، قُتل أكثر من ١٠٠٠ عامل وأصيب أكثر من ٢٠٠٠ بجروح بالغة في ثاني أكبر دولة مصنّعة للألبسة المعدّة للتصدير في العالم. مُنيت بنغلادش بأكبر كارثة عمّالية ـ إنسانية في تاريخها، وأضافت المنظمات الدولية حادثة جديدة إلى لائحة «الكوارث الإنسانية في مصانع تصدير الألبسة"...منذ انتشار ظاهرة الـ»موضة السريعة» Fast Fashion في أواخر التسعينيات (تزامناً مع ظاهرة «الوجبات السريعة» Fast Food ومن المدرسة ذاتها)، بعد ولادتها في الولايات المتحدة الأميركية في الثمانينيات، باتت تجارة الألبسة الجاهزة تعتمد على مبدأ: تصنيع ثياب تُجاري الموضة بأسعار منخفضة معَدّة لتُرمى بعد وقت قصير من استخدامها (إذ تصبح خارج الموضة المتبدّلة سريعاً)، ما يعني ـ تجارياً ـ إنتاج كمية كبيرة من الثياب بكلفة متدنية لبيعها بسعر بخس، طبعاً، على حساب جودة النوعية ومعايير ظروف العمل...