abusesaffiliationarrow-downarrow-leftarrow-rightarrow-upattack-typeburgerchevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upClock iconclosedeletedevelopment-povertydiscriminationdollardownloademailenvironmentexternal-linkfacebookfiltergenderglobegroupshealthC4067174-3DD9-4B9E-AD64-284FDAAE6338@1xinformation-outlineinformationinstagraminvestment-trade-globalisationissueslabourlanguagesShapeCombined Shapeline, chart, up, arrow, graphlocationmap-pinminusnewsorganisationotheroverviewpluspreviewArtboard 185profilerefreshIconnewssearchsecurityPathStock downStock steadyStock uptagticktooltiptwitteruniversalityweb
المقال

26 يناير 2022

الكاتب:
Human Rights Watch

لبنان: مزاعم بخصوص استهداف موظفة في هيومن رايتس ووتش من قبل مجموعة إن إس أو؛ يتضمن رد من الشركة

"هيومن رايتس ووتش" من بين المستهدفين ببرمجية التجسس "بيغاسوس" 26 يناير 2022

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن استهداف موظفة لديها ببرمجية التجسس "بيغاسوس" يؤكد الحاجة الملحة إلى تنظيم التجارة العالمية في تكنولوجيا المراقبة. على الحكومات حظر بيع وتصدير ونقل واستخدام تكنولوجيا المراقبة حتى تُطبَّق ضمانات حقوقية...

"تستخدم الحكومات برمجيات التجسس التي تطورها إن إس أو غروب لمراقبة وإسكات الحقوقيين، والصحفيين، وغيرهم ممن يكشفون الانتهاكات. السماح لها بالعمل دون عقاب بوجود أدلة قاطعة على الانتهاكات لا يُقوّض جهود الصحفيين والمنظمات الحقوقية لمحاسبة أصحاب السلطة فحسب، بل يُعرّض أيضا من يحاول حمايتهم لخطر جسيم"...

...قالت إن إس أو غروب مرارا إن تقنيتها مرخصة لاستخدام وحيد يتمثّل بتزويد الحكومات ووكالات إنفاذ القانون بالقدرة على مكافحة الإرهاب والجريمة بشكل قانوني، وإنها لا تشغّل برمجية التجسس التي تبيعها لزبائنها التابعين للحكومات.

ردت إن إس أو غروب على طلب هيومن رايتس ووتش للتعليق قائلة إنها "ليست على علم بأي زبون نشط يستخدم تقنياتها ضد موظفة في هيومن رايتس ووتش" وأنها ستفتح تقييما أوليا بشأن ادعائنا لتحديد ما إذا كان يتوجب فتح تحقيق. قالت الشركة إنها تأخذ "أي ادعاء بإساءة استخدام نظامها ضد أحد المدافعين الحقوقيين على محمل الجد"، وأن إساءة الاستخدام هذه تنتهك سياساتها وشروط عقودها مع العملاء. أحالتنا إلى سياسة المبلغين عن المخالفات وتقرير الشفافية، اللتين تحددان كيف تستجيب الشركة لهكذا ادعاءات...