abusesaffiliationarrow-downarrow-leftarrow-rightarrow-upattack-typeburgerchevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upClock iconclosedeletedevelopment-povertydiscriminationdollardownloademailenvironmentexternal-linkfacebookfiltergenderglobegroupshealthC4067174-3DD9-4B9E-AD64-284FDAAE6338@1xinformation-outlineinformationinstagraminvestment-trade-globalisationissueslabourlanguagesShapeCombined Shapeline, chart, up, arrow, graphlocationmap-pinminusnewsorganisationotheroverviewpluspreviewArtboard 185profilerefreshIconnewssearchsecurityPathStock downStock steadyStock uptagticktooltiptwitteruniversalityweb

The content is also available in the following languages: English

قصة

8 إبريل 2021

تحليل من منتدى المهاجرين في آسيا لأكثر من ٧٠٠ حالة لسرقة أجور العمال المهاجرين خلال جائحة كوفيد -عمال البناء والضيافة هم الأكثر تضرراً

في 7 نيسان/أبريل 2021، نشر منتدى المهاجرين في آسيا (MFA) تقريرًا جديدًا -الصراخ من أجل العدالة: سرقة أجور العمال المهاجرين خلال جائحة كوفيد ١٩. التقرير هو تتويج لجهود التوثيق واسعة النطاق من قبل المجموعة، حيث يقدم التقرير تحليلاً لأكثر من 700 حالة تم الإبلاغ عنها لسرقة الأجور وثقها أعضاء وشركاء المنتدى بين تشرين الثاني/نوفمبر 2019 وكانون الأول/يناير 2021. جهد التوثيق هو جزء من حملة العدالة مقابل سرقة الأجور التي أطيقها المنتدى، والتي تناشد بلدان المصدرة والمستقبلة للعمال المهاجرين وكذلك الشركات وأصحاب العمل الاعتراف بالأزمة التي تؤثر على ملايين العمال المهاجرين الذين حجب أرباب العمل أجورهم أثناء الجائحة.

كانت جميع دول مجلس التعاون الخليجي الست من بين البلدان السبع الأولى في التي تم الإبلاغ فيها عن أكبر عدد من الحالات: المملكة العربية السعودية (292 حالة) والبحرين (129 حالة) والكويت (66 حالة) وقطر (63 حالة) وماليزيا (52 حالة) والإمارات العربية المتحدة (45 حالة) و عمان (20 حالة). تم الإبلاغ عن 52 حالة من ماليزيا.

معظم الحالات التي تم الإبلاغ عنها كانت لعمال من ستة بلدان: نيبال (372) والهند (146) والفلبين (73) وبنغلاديش (67) وإندونيسيا (44) وباكستان (2).

استحوذ قطاع البناء على أكبر عدد من الحالات (316) ، وجاء قطاع الضيافة في المرتبة الثانية (108) ، والتصنيع في المرتبة الثالثة (67). القطاعات الأخرى الممثلة في الحالات هي النقل، والعمل المنزلي، والصرف الصحي، وصيد الأسماك، والبيع بالتجزئة، والعمل المكتبي والتجار.

كما يقسم التقرير بيانات الحالة حسب الجنس وحالة توثيق العامل.