hide message

Welcome to the Resource Centre

We make it our mission to work with advocates in civil society, business and government to address inequalities of power, seek remedy for abuse, and ensure protection of people and planet.

Both companies and impacted communities thank us for the resources and support we provide.

This is only possible because of your support. Please make a donation today.

Thank you,
Phil Bloomer, Executive Director

Donate now hide message

Businesses across the Middle East must put human rights above the bottom line (press release)

Get RSS feed of these results

All components of this story

Article
+ العربية - Hide

Author: مركز موارد الأعمال التجارية وحقوق الإنسان

تحتاج منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا إلى تقدم إعمال حقوق الإنسان في مجال الأعمال التجارية بشكل سريع، وذلك انطلاقًا من دور شركات المقاولات ووكالات التوظيف التي تأتي بالعمال المهاجرين للعمل في مشاريع البناء الضخمة – بما في ذلك تلك المتعلقة ببطولة كأس العالم التي ستستضيفها قطر – مروراً بدور شركات الإنترنت في تسهيل أو عرقلة حرية التعبير وتكوين الجمعيات للمواطنين، والحاجة إلى وضع حد للتمييز ضد المرأة في مكان العمل وصولًا الى دور الشركات الأمنية والحماية الخاصة في المناطق التي تشهد نزاعات. تسلّط هذه القضايا الضوء على الفرص المتاحة أمام شركات الأعمال لدعم حقوق الإنسان كما على العواقب الوخيمة التي تقع على الأشخاص عندما لا تقوم هذه المؤسسات بذلك. يقدّم هذا الموجز مشاهد عن حالات الإساءة المزعومة واستجابة الشركات لها، بالإضافة الى عرض الخطوات الإيجابية التي بدأت بعض المؤسسات باتخاذها. كما يقوم الموجز بتقديم أمثلة عملية عن المسار للمضي قدما في هذا المجال بالنسبة للشركات والحكومات في المنطقة.

🚫Read the full post here

Article
+ العربية - Hide

Author: مركز موارد الأعمال التجاريو وحقوق الإنسان

يوفر هذا الموجز لمحة عامة عن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ويقدم توصيات عملية للمضي قدما. كما يسلط الضوء على بواعث القلق بشأن سلوك الشركات ويولي الأهمية ذاتها لتقديم أمثلة عن الخطوات الإيجابية التي تتخذها الشركات والحكومات. ويشير الموجز أيضا الى كيفية استجابة الشركات لإدعاءات بإنتهاكات معينة في مجال حقوق الإنسان. منذ العام 2005 ويدعو "مركز موارد الأعمال التجارية وحقوق الإنسان" الشركات للإجابة على ادعاءات سوء السلوك، بما في ذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. فقد خاطبنا 45 مرة مع شركات يقع مقرها في الشرق الأوسط وشمال افريقيا في ما يتعلق باستجابتها لمزاعم تورِّطها في حالات انتهاك لحقوق الإنسان وجاء معدل الاستجابة بنسبة 58 ٪. كما خاطبنا مئة مرة ومر (102) مع شركات (دولية – متعددة الجنسية) يقع مقرها خارج هذه المنطقة بشأن مزاعم ذات صلة بانتهاك حقوق الإنسان داخل المنطقة، وجاء معدل الاستجابة بنسبة 71 ٪.

🚫Read the full post here