hide message

Welcome to the Resource Centre

We make it our mission to work with advocates in civil society, business and government to address inequalities of power, seek remedy for abuse, and ensure protection of people and planet.

Both companies and impacted communities thank us for the resources and support we provide.

This is only possible because of your support. Please make a donation today.

Thank you,
Phil Bloomer, Executive Director

Donate now hide message

قطاع الإنشاءات في قطر: التواصل مع الشركات بشأن ظروف العمل

قطاع الإنشاءات في قطر: التواصل مع الشركات بشأن ظروف العمل

إزداد تسليط الضوء مؤخرا على المخاوف المتعلقة  بظروف العمل في قطاع الإنشاءات والتشييد في قطر نظرا لتسارع البناء لنهائيات كأس العالم 2022. وتشمل هذه المخاوف أماكن العمل الخطيرة وساعات العمل المفرطة مما أدى إلى وجود العديد من الإصابات والوفيات، بالإضافة إلى ظروف المعيشة المتدنية، وايضا القيود المفروضة على قدرة العمال على تغيير الوظيفة أو مغادرة البلاد.

وبالإضافة إلى الإنشاءات المتعلقة بملاعب كأس العالم، يوجد في قطر ايضا مشاريع جارية ضخمة لتوسيع النقل والبنية التحتية المدنية، وبناء مشاريع التجزئة ومشاريع سكنية.

تواصل مركز موارد قطاع الأعمال وحقوق الإنسان مع 24 من اكبر شركات الإنشاءات في قطر مع تساؤلات حول السياسات والممارسات المتعلقة بظروف العمل في البلاد. وتراوحت التساؤلات بين ممارسات التوظيف والصحة والسلامة العملية، ومصادرة جوازات السفر، وتصاريح الخروج.

تلقينا ردودا من Aktor،Bouygues، Carillion، Hochtief ، Vinci. وصرحت الشركات التالية باستعدادهم لتزويدنا بردودهم  وهم:Besix، OHL، Yapi Merkezi Insaat ، وسنعمل على إضافة الردود لهذه الصفحة عند توفرهم.

وبعض الردود المفصلة التي تلقيناها حتى الآن من بعض الشركات كانت مشجعة. على سبيل المثال:

- تصف شركة Vinci (فرنسا) مبادرات مع شريكها القطري QDVC لإشراك الحكومة القطرية بممارسات التوظيف.

- صرحت شركة Aktor (اليونان) بأنها تصدر بطاقات هوية ، تصاريح إقامة ، وبطاقات صحية للعاملين، وتضمن الشركة حصول العمال على تصاريح الخروج بعد تقديم طلب الإجازة. في أعقاب الزلزال في نيبال، أصدرت الشركة تصاريح الخروج فورا من أجل تسهيل وصول الموظفين إلى أسرهم. كما توفر Aktor أسماء وتفاصيل بعض وكالات التوظيف التي تستخدمها.

- وقالت شركة Carillion (المملكة المتحدة)  بانها تنفذ عمليات جديدة لضمان توفير عقود للعاملين في لغاتهم. وستعمل الشركة مع المقاولين لتنفيذ هذه الأمر، وستعمل ايضا على تنفيذ عدم تغيير عقود العمال حال وصولهم لقطر.

يقلقنا عدم استجابة العديد من الشركات لأسئلتنا وحقيقة أن البعض يرى بأن الإفصاح عن سياسة الشركة علنا فيما يتعلق بالعمال هو امر غير ضروري.

ورفضت الشركات التالية الرد: ​​Consolidated Contracting Company، Habtoor Leighton*، Midmac، Porr وWCT Holding. نرحب بالحصول على رد من هذه الشركات في أي وقت.

ومازلنا مستمرون في متابعة الشركات المتبقية: Al-Jaber، Arabtec، Bin Omran Trading and Contracting، China Harbour Engineering Company، Consortium Joannou & Paraskevaides Ltd، Daewoo E&C، FCC، HBK، Hyundai، Larsen & Toubro، Obayashi، Salini Impregilo.

نشجع بقوة هذه الشركات للرد، فعند قيامهم بذلك يمكنهم إثبات التزامهم برعاية حقوق العمال في قطر والمساعدة على تعزيز الشفافية في هذا القطاع.

للمزيد من المعلومات  يرجى التواصل مع:
short [at] business-humanrights.org
Ismail [at] business-humanrights.org

المعلومات عن مقر كل شركة متوفرة هنا.من الشركات المرتبطة بمشاريع الإنشاءات لملاعب كأس العالم:

Besix، HBK وMidmac. غيرهم مرتبطين في مشاريع مرتبطة ارتباطا وثيقا بكأس العالم مثل خطوط المترو ومدينة لوسيل.

* ملاحظة: تم منح شركة Habtoor Leighton Group في الإمارات العربية المتحدة أكثر من مليار دولار من عقود البناء في قطر في عام 2014. وعندما سئلوا للرد على الأسئل المتعلقة بمعاملة عمالهم، كان ردهم ما يلي: "لدى الشركة سياسة صارمة جدا وواضحة جدا، لذا لا نقدم اي أجوبة أو تعليقات او مقابلات ".

Get RSS feed of these results

All components of this story

Article
+ العربية - Hide

Author: مرصد الشركات وحقوق الإنسان

في نهاية العام الماضي، قام مرصد الشركات وحقوق الإنسان بالتواصل مع 100 شركة إنشاءات في قطر والإمارات العربية المتحدة للتعرّف على الإجراءات المتبعة لحماية حقوق العمالة المهاجرة. يعتبر الاستطلاع الأول من نوعه في قطاع الإنشاءات حيث يتيح للشركات فرصة الإعلان عن الخطوات التي يتخذونها لضمان الرعاية الاجتماعية للعمال المهاجرين، مما يُسهم في إثراء النقاش حول تبني أفضل المعايير والسياسات على مستوى القطاع ككل... يسعى الاستطلاع أساساً لتعزيز الشفافية لدى قطاع الإنشاءات في المنطقة. نسبة الاستجابة (22 من أصل 100 شركة) تظهر تفشٍ خطير لانعدام الشفافية في مجال رعاية العمالة المهاجرة وحماية حقوقها. وحتى على مستوى الشركات التي استجابة، نرى أن 39% فقط أعلنت عن التزامها بحقوق الإنسان بشكل عام وأشارت 17% منها إلى معايير دولية محددة. أما على صعيد الإعلان عن التزامات واضحة تجاه حقوق العمالة المهاجرة، فنجد نسبة ضئيلة للغاية من الشركات وصلت إلى ٣٪ فقط.

تستدعي هذه الإحصاءات دراسة في العوامل التي تؤدي إلى غياب الشفافية عند تلك الشركات، خاصة التي لديها مقرّات في دول الخليج. هنالك ثلاثة أسباب رئيسية قد تساعد في تفسير هذه المعضلة، وهي: الإشكالية التوعوية، والمؤسساتية، والسلوكية...

Read the full post here