abusesaffiliationarrow-downarrow-leftarrow-rightarrow-upattack-typeburgerchevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upClock iconclosedeletedevelopment-povertydiscriminationdollardownloademailenvironmentexternal-linkfacebookfiltergenderglobegroupshealthC4067174-3DD9-4B9E-AD64-284FDAAE6338@1xinformation-outlineinformationinstagraminvestment-trade-globalisationissueslabourlanguagesShapeCombined Shapeline, chart, up, arrow, graphlocationmap-pinminusnewsorganisationotheroverviewpluspreviewArtboard 185profilerefreshIconnewssearchsecurityPathStock downStock steadyStock uptagticktooltiptwitteruniversalityweb
المقال

23 إبريل 2022

الكاتب:
The New Arab

مصر: إداعاءات ضد شركة بيتونيل للمواد العازلة بأنها قامت بفصل 18 عاملا تعسفيا وامتنعت عن وفاء اجورهم بسبب تأسيسيهم لجنة نقابية للدفاع عن حقوقهم

"فصل تعسفي لممثلي عمال مصريين أسسوا لجنة نقابية ترعى حقوقهم" 7 مارس 2022

أعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية، بمصر، أن إدارة شركة النيل للمواد العازلة (بيتونيل) عمدت إلى فصل ممثلي العاملين بالشركة وإيقاف العمل بجميع أقسام الشركة، في محاولة منها لإرهاب عمال الشركة وثنيهم عن المطالبة بحقوقهم الاقتصادية، والسعي لإنشاء منظمتهم النقابية المستقلة...

وأهابت الدار بالأجهزة الحكومية أن تضطلع بمسؤولياتها في شأن مسلك إدارة الشركة مخالفتها القانون وانتهاكها حقوق العمال، وعلى الأخص حقهم في تأسيس منظمتهم النقابية...

وحسب الدار، فإن إدارة الشركة أوقفت تعسفيا 18 عاملاً عن العمل، بعدما فشلت في إجبارهم على توقيع عقود عمل محددة المدة بالمخالفة للقانون.

ثم امتنعت الشركة عن الوفاء بأجور هؤلاء العمال جميعاً -ممثلي العمال الثمانية والأربعة عشر عاملاً الموقوفين عن العمل...

كانت الدار قدر رصدت في تقرير حديث لها، 8041 انتهاكا لحقوق العمال خلال عام 2021، حيث عمد عدد من أصحاب الأعمال إلى تسريح جزء من العمالة، على زعم تأثر شركاتهم بتداعيات فيروس كورونا المستجد، فضلا عن تخفيض عدد من الأجور، والتوقف عن صرف أخرى، واضطر عدد من العمال إلى احتمال هذه الإجراءات الجائرة توقيا لفقدان وظائفهم...

كما تم رصد 214 حالة إكراه على تقديم الاستقالة في المنشآت الصناعية بواقع 14 حالة في القطاع الخاص و200 حالة في قطاع الأعمال العام خلال 2021.