abusesaffiliationarrow-downarrow-leftarrow-rightarrow-upattack-typeburgerchevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upClock iconclosedeletedevelopment-povertydiscriminationdollardownloademailenvironmentexternal-linkfacebookfiltergenderglobegroupshealthinformation-outlineinformationinstagraminvestment-trade-globalisationissueslabourlanguagesShapeCombined Shapelocationmap-pinminusnewsorganisationotheroverviewpluspreviewprofilerefreshnewssearchsecurityPathtagticktooltiptwitteruniversalityweb

This page is not available in English and is being displayed in Arabic

Article

تسابق غربي لإخفاء التعاملات مع القذافي

تقوم الحكومات والشركات الغربية بمحاولات حثيثة للاستحواذ على الوثائق التي تثبت تعاملاتها مع العقيد معمر القذافي. وطبقا لمصادر أمنية شرق أوسطية، فقد تم تكليف فرق مخابراتية وشركات أمن خاصة بمهمة جلب أو تدمير أي دلائل على تعاملات قد تكون مصدر حرج لجهات معينة تعاملت في السابق مع نظام القذافي...ذكر أن الدبلوماسيين وكبار الموظفين الغربيين قد تم إجلاؤهم عن ليبيا مباشرة بعد بدء قوات القذافي بمحاولة سحق التمرد في شهر فبراير/شباط الماضي...بعض تلك الفرق تم إرسالها إلى حقول النفط التي لم تكن تحت سيطرة قوات القذافي الكاملة لبعدها عن مسرح الأحداث، وكانت المهمة تنظيف مكاتب شركات النفط الغربية...وقال عضو فريق منظمة هيومان رايتس ووتش بيتر بوكايرت إن فريقه عثر على وثائق استخباراتية تكشف صفقات بين نظام القذافي وكل من بريطانيا وفرنسا وبلجيكا وجنوب إفريقيا وإسبانيا...ويعلق بوكايرت على الوثائق بالقول إنها "تحتوي على الكثير من المعلومات المحرجة، وهناك الكثير من المسؤولين الحكوميين ومديري الشركات الذين يساورهم قلق عميق من نشر غسيلهم الوسخ على الملأ.